en
 
 

 


ممارسة الرياضة شرط أساسى للقضاء على السمنة

السمنة مشكلة تؤرق أغلبية النساء نظراً لما تسبب من شكل سئ وأمراض عديدة ترتبط بها ، حيث أظهرت دراسة علمية جديدة قام بها فريق طبي من جامعة متروبوليتان في مدينة ليدز البريطانية أن النساء اللاتي يعانين السمنة المفرطة يستفدن أكثر من التمارين الرياضية، ويشعرن باللياقة البدنية بصورة أوضح.

وأعلنت نتائجها في مؤتمر علمي حول صحة الفرد في المجتمع بمدينة كمبريدج في بريطانيا.

وأجرى الفريق الطبي البحث على 62 امرأة في عمر يتراوح بين 24 ـ 55 عاما، يصنفن بأنهن يعانين السمنة المفرطة، وتطلب البحث أن تقوم المشاركات بممارسة الرياضة لأربع ساعات في الأسبوع، إلى جانب تقديم دروس للمشاركات حول سبل التغذية الصحيحة، وكيفية طهو الطعام بصورة صحية.

ومن التمارين التي أعطاها الأطباء للمشاركات لتدريبهن على ضبط النفس، أكل لوح صغير من الشوكولاتة بتؤدة على مدى أسبوع كامل وعلى مضغات صغيرة.

وتبين أن النساء المشاركات في البحث لم يفقدن سوى القليل من وزنهن، ومع ذلك فقد شعرن باللياقة الصحية بصورة أوضح، وتحسنت دلائل اللياقة لدى هؤلاء النساء، فيما يتعلق بضغط الدم، ونسبة ضربات القلب، وانخفاض مستوى الكوليسترول.

وذكرت الدكتورة اريكا بوركولوس المشاركة في البحث أن هذه النتيجة تبين أن على الأطباء تحويل أنظارهم من نصيحة الأشخاص الذين يعانون السمنة بألتزام حمية غذائية إلى ممارسة الرياضة كشرط أساسي مع الريجيم الغذائى.

ونصحت الدكتورة اريكا النصيحة لمن يعاني السمنة - كما ذكرت صحيفة"القبس" - قائلة لا تتبعوا نظاما غذائياً فقط، بل غيروا من نظام حياتكم أجمالاً، تشعرون بتحسن عام ولياقة صحية عالية.